تتم زيادة فعالية الوساطة المالية من خلال إعادة الهيكلة البنكية و تحسين قدرة الإقراض لدى البنوك.

تم تعليق تفعيل المسار الذي كان من شأنه أن يؤدي إلى فتح رأس مال ق.ش.ج خلال شهر نوفمبر 2007 بسبب الظروف غير الملائمة التي كانت تعرفها الأسواق الدولية و التي أثرت سلبا على البنوك الرئيسة المترشحة. فكان الغرض من تجميد العملية هو توفير الظروف المثلى لممارسة المنافسة و أيضا لإعادة رسم الخطوط العريضة لاستراتيجية التسيير.

كما تم إقرار توسيع حقل تدخل ب.ف.ت.ر )بدر( و ذلك من خلال السماح له بالمشاركة في تمويل المشاريع المباشرة في إطار سياسات المساعدة في الشغل في المناطق

التي يكون فيها البنك وحيدا لا سيما في الهضاب العليا و الجنوب الكبير مع إعطاء أولوية لتمويل الفلاحة بصفة عامة.

أما فيما يخص ص.و.ت.ا، وبالنظر إلى هشاشة بنيته المالية الناتجة عن ضعف و محدودية استعمالاته، فلقد تم توسيع حقل تدخله إلى تمويل كل قطاعات

النشاطات الاقتصادية باستثناء تمويل التجارة الخارجية مع إعطاء الأولوية لنشاط منح القروض إلى الخواص لبناء السكنات و كذا نشاط تمويل الترقية العقارية.