كجزء من مشاركته المستمرة في الاجتماعات السنوية للمؤسسات المالية الدولية ، يشارك السيد أيمن بن عبد الرحمن ، وزير المالية حاليًا في اشغال المجالس السنوية لمجمع البنك الافريقي للتنمية، بصفته محافظا للجزائر لدى هذه المؤسسة القارية ، والتي تُعقد عن طريق التداول بالفيديو من من 23 إلى 25 يونيو 2021.عبر تقنية التحاضر المرئي عن بعد.

أقيم بهذه المناسبة حفل افتتاح اشغال هذه الجمعية السنوية، الذي قد تميز بخطاب الرئيس الغاني نانا أكوفو-أدو، البلد الذي يضمن رئاسة هذه الدورة و رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي موسى فكي محمد. من جانبه تطرق رئيس مجمع البنك الافريقي للتنمية، الدكتور اكينوومي أ. أديزينا، في خطابه الى الظرف الصعب الذي تؤدي فيه مؤسسته انشطتها التي يهيمن عليها وباء كوفيد-19، و حول التحديات الواجب رفعها في مجال تمويل التنمية من اجل موازنة الاثار الخطيرة لهذا الصدمة الخارجية.

كما ذكر رئيس البنك الافريقي للتنمية، بالأعمال التي قامت بها مؤسسته في قطاعات تعتبر استراتيجية، والتي تعد من بين اولويات القارة الافريقية، سيما قطاعي المياه و الصحة موضحا ان "عمله موجه لتحقيق افضل ادماج على المستوى القاري من اجل المساهمة في رفع نمو القارة و زيادة تنافسيتها و تحسين مناخ الاعمال و تطوير الاستثمارات و سلسلة القيم الاقليمية و القارية".

كما اغتنم رئيس البنك الافريقي للتنمية هذه الفرصة للتطرق الى التكريم الاخير لمؤسسته المالية "كأفضل بنك مالي متعدد الاطراف في العالم سنة 2021"، و هو التكريم الذي قدمته المجلة الامريكية "غلوبل فايننس"، و ذلك اعترافا بتدخلاته سيما رده السريع لمواجهة وباء كوفيد-19 و الدور الطلائعي الذي لعبه مجمع البنك الافريقي للتنمية في السوق العالمي للسندات الاجتماعية".

و اضاف وزير المالية ان المحافظين قد درسوا و صادقوا خلال الدورة الاولى للمجالس السنوية على التقارير الاساسية المرتبطة بنشاطات مجمع البنك الافريقي للتنمية لحساب السنة المالية 2020.

في هذا الصدد "تم تشجيع مجمع البنك الافريقي للتنمية على تكثيف تعاونه مع شركاء اخرين في التنمية على المستوى الاقليمي و الدولي من اجل اقتراح حلول مبتكرة من شانها تقليص الأثر الاقتصادي و الاجتماعي الكبير للوباء، على البلدان الاعضاء الاقليميين بما في ذلك الادماج السريع لإفريقيا و تحولها الاقتصادي و الاجتماعي".

و هذا اللقاء شكل كذلك فرصة "لتهنئة البنك لكونه اتخذ الاجراءات المناسبة التي ضمنت استمرارية عملياتها رغم الاضطرابات التي سببها الوباء مع التشجيع على اتخاذ اجراءات اضافية، تهدف الى الرفع من تعزيز امكاناتها المالية سيما تبني حلول مبتكرة من اجل ضمان الديمومة المالية على المدى الطويل لمجمع البنك الافريقي للتنمية".

و  في الاخير أشار وزير المالية إلى التأكيد بان مجمع البنك قد دعا على اثر الاصلاحات، الى تعميق اصلاحاتها المؤسساتية و الهيكلية من اجل تحسين تسيير الموارد البشرية و تعزيز الكفاءة المهنية لمستخدميه بغية زيادة انتاجيتها الكلية و نجاعتها".