وزير المالية يطلق خدمات الصيرفة الإسلامية بوكالة "بدر

 - أشرف وزير المالية أيمن بن عبد الرحمن اليوم الثلاثاء من البليدة على إطلاق تسويق خدمات الصيرفة الإسلامية بوكالة بنك التنمية الريفية "بدر",والتي انتظرتها شريحة كبيرة من المجتمع "العازفة عن المنتجات المصرفية التقليدية", حسبه.

 

وأوضح الوزير في تصريح للصحافة أن بنك الفلاحة والتنمية الريفية "بدر" أطلق اليوم باقة متكونة من 14 منتجا يتوافق مع مبادئ الشريعة الإسلامية, ستة منها خاصة بالحسابات الجارية وحسابات الإدخار وثمانية منتجات أخرى مخصصة لتمويل مشاريع الإستثمار واحتياجات الإستغلال وعمليات التصدير في جميع القطاعات وخاصة القطاع الفلاحي والصناعات التحويلية.

وحسب الوزير بن عبد الرحمن فإن هذه الخدمات الجديدة "خاضعة تماما لمبادئ الشريعة الإسلامية", مشيرا إلى توفر أهم شرط أكدت عليه الهيئة الشرعية الوطنية التابعة للمجلس الإسلامي الأعلى والمتعلق بالفصل التام بين نشاطات الصيرفة الكلاسيكية والصيرفة الإسلامية سواء من ناحية نظام الإعلام الآلي وحتى الموظفين العاملين بالبنك.

ومن المنتظر أن يتم تعميم تسويق منتجات التمويل الإسلامي عبر كامل وكالات "بدر" ب 58 ولاية قبل نهاية سنة 2022, مع العلم أن شبكة هذا البنك الذي يعد أكبر منظومة بنكية وطنية تحصي 327 وكالة. كما لفت السيد بن عبد الرحمن إلى "الدور الهام الذي يمكن أن تلعبه هذه الخدمة الجديدة في جذب السيولة المالية المتداولة في السوق الموازية من خلال زيادة الشمول المالي وتحسين جودة الخدمات المقدمة للعملاء".

وفي هذا الصدد أكد الوزير التزام دائرته الوزارية بدعم جميع البنوك في إطلاق هذه المنتجات والعمل على تجاوز مختلف الصعوبات وتوفير الظروف الملائمة لإنجاح الصيرفة الإسلامية في الجزائر, مشيرا إلى أنه سيتم خلال الأيام القادمة إطلاق هذه الخدمة الجديدة بوكالة عميروش بالجزائر العاصمة. وفي لقائه مع موظفي البنك, ألح الوزير على ضرورة تبسيط إجراءات فتح الحسابات البنكية بهدف استرجاع ثقة المواطن, كما اقترح تمديد ساعات العمل بثلاث وكالات على الأقل بالولاية إلى غاية السادسة والنصف مساءا.