إنشاء فروع لرأس المال الاستثماري من طرف البنوك العمومية:

باشرت البنوك العمومية مسار إنشاء فروع رأس المال الاستثماري و فيما يلي إنجازاتها:

- إنشاء شركة الجزائر إستثمار فرع ل ص.و.ت.ا و ل ب.ف.ت.ر و التي هي قيد العمل حاليا.

- مشروع إنشاء فرع بالشراكة مع ب.خ.ج و شريك استراتيجي أجنبي في طور الإنشاء.

- مشروع إنشاء فرع بين ب.و.ج و شريك استراتيجي أجنبي في طور الإنشاء.

و في انتظار بداية نشاط فروع ب.و.ج و ب.خ.ج، تسهر الشركات الأم )البنوك( على ضمان نشاط رأس المال الإستثماري في انتظار تحويل هذا النشاط إلى الفروع.

و يجدر بالذكر إلى أن الشركة المالية الجزائرية الأوروبية للمساهمة ) Finalep ( و الشركة المالية للإستثمارات، المساهمة و التوظيف ) Sofinance ( قد تمت إعادة إنعاشها و تركيزها على رأس المال الإستثماري.

إنشاء صناديق إستثمار ولائية تُسَيِّرها شركات رأس المال الإستثماري:

تم إنشاء صناديق استثمار ولائية طبقا لقانون المالية التكميلي 2009 و تم إسناد تسييرها إلى شركات رأس المال الإستثماري.

و يتعلق الأمر بالمؤسسات التالية: الجزائر استثمار، الشركة المالية للإستثمارات، المساهمة و التوظيف، الشركة المالية الجزائرية الأوروبية للمساهمة، ب.خ.ج

و ب.و.ج و التي وزع عليها تسيير 48 صندوقا.

بمجرد إمضاء الاتفاقيات، قامت المؤسسات التي أسند لها تسيير صناديق الإستثمار الولائية، بعمليات تواصل ترمي إلى إعلام و تحسيس المرقين و قامت بعمليات هادفة لبعث فعلي لهذا الإجراء الجديد.

بدأت هذه المؤسسات استقبال المستثمرين المحتملين في الولايات التي أسندت لها.

تم تحديد عدة مشاريع قيد الإنشاء أو في مرحلة النمو و سيتم عرض دراسات من طرف المتعاملين.

صندوق دعم الإستثمار من أجل الشغل )ص.د.ا.م.ش(:

يتعلق الأمر بنوع آخر من رأس المال الإستثماري. حيث أنهى هذا الصندوق مرحلته الإعدادية للإنطلاق و حصل على تأشيرة لجنة تنظيم عمليات البورصة و مراقبتها في شهر جويلية 2009 للتمكن من القيام بمناقصة عمومية للتوفير عن طريق إصدار أسهمه لدى العمال. فتوالت بذلك عمليات الاكتتاب خلال سنة 2011 . و بمجرد الوصول إلى عدد معتبر، سيتم بعث عمليات الإستثمار.

الشركة المالية الجزائرية الأوروبية للمساهمة ) :)Finalep

تم الأخد باقتراح إعادة رسملة الشركة المالية الجزائرية الأوروبية للمساهمة ) Finalep ( بناء على تقرير أعدته KPMG . و ستسمح لها إعادة الرسملة هذه بالتوافق مع الإطار القانوني الجديد الذي يسري على شركات رأس المال الاستثماري و زيادة قدراتها في الإستثمار. و تتجسد زيادة رأس المال من طرف البنوك العمومية المساهمة )ب.ت.م و ق.ش.ج( من خلال دعم إضافي قدره 65 مليون دج مع الإبقاء على الأغلبية في رأس المال.

و تمت بذلك مباشرة إعادة هيكلة الشركة المالية الجزائرية الأوروبية للمساهمة ) Finalep ( إلى شركة رأس المال الاستثماري بالشراكة مع الوكالة الفرنسية للتنمية و البنك الأوروبي للإستثمار و تطابقها مع القانون فيما يخص رأس المال الإستثماري. تم اعتماد هذه الشركة سنة 2012 .

في إطار تسيير الصناديق الولائية، فلقد تم إسناد حقيبة من 06 صناديق إلى الشركة. و تم إمضاء اتفاقية تسيير مع المديرية العامة للخزينة.