• يمثل رأس المال الاستثماري دعما أساسيا للمؤسسات الصغيرة و المتوسطة. فهو يساهم بطريقة مباشرة في إنشاء المؤسسات و ترقية الأبتكار في التكنولجيات الجديدة كما يساهم في التنمية.

• كما يضمن دعما للمؤسسات الصغيرة و المتوسطة في مختلف المجالات و ذلك من خلال:

- المساهمة بالتمويل و رؤوس الأموال اللازمة لإنشائها أو تنميتها.

- المرافقة في التسيير من خلال المشاركة في القرارات الاستراتيجية.

لاستيفاء المتطلبات الخاصة بالمؤسسات الصغيرة و المتوسطة و تكملة للقرض الكلاسيكي، حاول القطاع البنكي الجزائري تلبية هذه المتطلبات من خلال البدأ بتطوير رأس المال الإستثماري.

و فيما يخص رأس المال الإستثماري يجدر بالذكر الإنجازات التالية:

على المستوى القانوني:

إتمام الإطار القانوني الذي يحكم هذا النشاط من خلال إصدار نصوص تنظيمية ملحقة:

- المرسوم التنفيذي رقم 08 - 56 المؤرخ في 11 فيفري 2008 المتعلق بشروط ممارسة شركة رأس المال الاستثماري.

- مقرر وزارة المالية المؤرخ في 27 ديسمبر 2008 المحدد لمواصفات الاختصاص و مهنية مسيري شركة رأس المال الإستثماري.

- مقرر وزارة المالية المؤرخ في 14 مارس 2009 المحدد للمعلومات التي ستقدم دعما لملف طلب ترخيص ممارسة نشاط رأس المال الإستثماري.