استقبل وزير المالية, السيد ايمن بن عبدالرحمان, اليوم الاحد بالجزائر العاصمة, سفير جمهورية الصين الشعبية بالجزائر, لي ليان هي, حيث تطرق الطرفان الى التعاون الثنائي و كذا سبل تعزيزه.

و بمناسبة هذا اللقاء الذي جرى بمقر الوزارة, تطرق الطرفان الى وضع التعاون الثنائي و كذا سبل تعزيزه, يضيف البيان. و اعرب السيد ليان هي عن سعادته بتطور العلاقات متعددة الاشكال التي تربط البلدين خلال السنوات الاخيرة, مؤكدا ان "الطرف الصيني يعتبر الجزائر شريكا استراتيجيا كما يعمل على تكثيف العلاقات الثنائية و توسعيها الى مختلف المجالات".

و في تطرقه الى العلاقات التاريخية التي تربط البلدين, اشار السيد بن عبدالرحمان الى الطابع الاستراتيجي لهذه العلاقات التي تتميز بإبرام اتفاق الشراكة الاستراتيجي الشامل الذي وقعه الطرفان شهر فبراير 2014 و انضمام الجزائر الى مبادرة الرئيس الصيني التي تحمل اسم "الحزام و الطريق".

وخلال هذا القاء, بحث الطرفان امكانيات التعاون و الشراكة مع الشركات الصينية في مجال تطوير المشاريع الكبيرة. و في اشارة منه الى الدعم "الهام" الذي تقدمه الشركات الصينية في هذا الشأن, اوضح وزير المالية الى السفير الصيني المقاربة الجزائرية التي تشجع الشراكة في مجال انجاز و مرافقة المشاريع المذكورة.

و من جهة اخرى, دعا السيد بن عبدالرحمان الى "مساهمة اكبر" من الشركات الصينية في المسعى الذي يهدف الى تنويع الاقتصاد الجزائري و العمل سويا مع نظرائهم الجزائريين للتموقع في الاسواق الاقليمية لاسيما تلك التي تشملها اتفاقيات التبادل الحر و التي تعتبر الجزائر طرفا فيها.