استقبل السيد وزير المالية، إبراهيم جمال كسالي، يوم الاثنين 5 سبتمبر2022، بمقر دائرته الوزارية، السيد جنيد كمال أحمد، نائب الرئيس المكلف بالعمليات على مستوى وكالة ضمان الاستثمار متعدد الأطراف (ميجا) .

لقد شكل هذا اللقاء فرصة للطرفين لمناقشة سبل التعاون الممكنة بين الجزائر وهذه الوكالة قصد مرافقة ودعم الجهود التي تبذلها بلادنا لتحسين جاذبيتها وتشجيع الاستثمارات الأجنبية المباشرة. وبهذا الصدد، استعرض السيد وزير المالية الإصلاحات التي باشرتها الحكومة لتطوير المقاولاتية وتحسين مناخ الأعمال في البلاد، وذلك من خلال اعتماد قانون جديد للاستثمار يمنح رؤية أفضل والمزيد من الضمانات والاستقرار للمستثمرين المحتملين.

وشدد أيضاً على الاهتمام الخاص الذي يولى لتشجيع الشركات الناشئة والمؤسسات المصغرة في الجزائر، مع تعزيز إطارها القانوني وإقامة نظام إيكولوجي ملائم لهذا النوع النشاط.

وبهذه المناسبة، أكد نائب رئيس وكالة ضمان الاستثمار متعدد الأطراف أن هيئته على استعداد لدعم الجزائر في تنفيذ برنامج التنويع الاقتصادي، كما شدد السيد جنيد كمال أحمد على استعداد خبرائه للاتفاق على برنامج تعاون يهدف إلى تعزيز الجهود المبذولة لمواجهة التحديات، لاسيما في مجالات مثل التحول الطاقوي وتعزيز الطاقات الجديدة والمتجددة والنجاعة الطاقوية وتطوير الشركات الصغيرة والمتوسطة وتعزيز قدرات منح القروض البنكية.

وأخيرا، تعهد الجانبان بمواصلة التبادلات بغية إقامة تعاون مستقبلي بين الجزائر ووكالة ضمان الاستثمار متعدد الأطراف، من شأنه السماح لبلدنا بالاستفادة من تجربة هذه المؤسسة المتعددة الأطراف ونجاحاتها التي تحققت في مناطق أخرى من العالم.

زوم على الأرقام

معدل النمو للناتج الداخلي الخام

المكتبة الإعلامية