في إطار فعليات المنتدى الإقتصادي الجزائري الليبي، تحادث اليوم الأحد 30 مايو 2021، السيد وزير المالية أيمن بن عبد الرحمان مع وزير الإقتصاد و التجارة الليبي السيد محمد الحويج و هذا بحضور إطارات الوزارتين.

و قد تطرق الوزيران إلى مختلف القضايا التي تهم القطاعين بما يكفل للعلاقات بين البلدين السمو إلى مستوى الطموحات في مجال تشجيع الاستثمارات و حماية المستثمرين.

حيث ذكر السيد وزير المالية بالأثر القانونية الموجودة حاليا و ضرورة إعادة النظر في مجملها. و في هذا الشأن إتفق الطرفان على ضرورة تحيين اتفاقية منع الازدواج الضريبي و التي يعود تاريخ الإمضاء عليها إلى 1988. كما إتفق الطرفان على ضرورة الإسراع في وضع الإجراءات اللازمة من أجل فتح المعبر الحدودي دبداب-غدامس لتسهيل عبور البضائع و ذلك بتوفير مختلف الآليات الجمركية من الطرفين.

و دائما في إطار فتح معبر الحدودي المشترك، أشار السيد وزير المالية إلى أنه تقرر فتح وكالة بنكبة على مستوى الدبداب لتسهيل الإجراءات البنكية المتعلقة بالتوطين و متابعات للعمليات المصرفية المرتبطة بالتبادلات بين البلدين.

من جهة أخرى، تطرق الجانبان إلى العلاقات البنكية التي تربط البلدان الشقيقان، حيث أكد السيد وزير المالية على ضرورة تفعيل الشركات البنكية الموجودة و إعطائها البعد الإستراتيجي و التجاري الذي يسمح بتسهيل المعاملات البنكية للمستثمرين من البلدين، كما أكد على رغبة الجزائر في إحداث وكالات بنكية على مستوى القطر الليبي الشقيق و في هذا المجال أكد الوزير الليبي للاقتصاد و التجارة على سداد هذه الرؤية واقترح أن يتم تجسيد هذا الإقتراح عن طريق إنشاء بنك مشترك جزائري ليببي برأس مال خاص أو عمومي خاص.

و في الأخير أكدا الوزيران على ضرورة وضع رزمانة زمنية لتنفيد كل الإقتراحات المذكورة لتجسيدها على أرض الواقع في أقرب الأجال خدمة للعلاقات الأخوية و الإستراتيجية بين البلدين الشقيقين.