- استقبل وزير المالية, أيمن بن عبد الرحمان, يوم الخميس بالجزائر العاصمة, السفير المنسق المقيم لنظام الأمم المتحدة بالجزائر, إيريك أوفرفيست, قصد مناقشة مختلف مجالات التعاون والوسائل الكفيلة بتعزيزه.

وأثناء هذا اللقاء, "استعرض الطرفان مختلف مجالات التعاون التي تربط بلدنا بمختلف وكالات نظام الأمم المتحدة".

وأوضح البيان أن التبادلات تمحورت حول إمكانيات التعاون والأعمال الكفيلة بتوسيع نطاق هذا التعاون في مختلف المجالات لاسيما المالية".

وشكل اللقاء فرصة للوزير الذي عرض لضيفه واقع تطور الوضعية الاقتصادية الإجمالية للبلد وكذا سياسات الاصلاح التي بادرت بها الحكومة الجزائرية قصد ضمان حركية النشاطات الاقتصادية ومواصلة جهود تنويع الاقتصاد الوطني.

وفي هذا الصدد, أبرز الوزير العناصر الأساسية للإصلاحات التي قام بها قطاع المالية لاسيما في مجالات الجباية وميزانية الدولة وسوق المالية والنظام البنكي.

وقدم السيد بن عبد الرحمان المحاور الكبرى للانعاش الاقتصادي وكذا الإجراءات التي اتخذتها السلطات العمومية لرفع تحدي مواجهة الأزمة الصحية والاقتصادية الناجمة عن انتشار وباء كوفيد-19, من جهة, واستئناف ودعم النمو, من جهة اخرى.

من جهته, تطرق السفير والمنسق المقيم للأمم المتحدة إلى واقع تطور التعاون مع الجزائر. وأعرب الدبلوماسي الأممي بهذه المناسبة عن جاهزية مختلف وكالات الأمم المتحدة لمرافقة الجزائر في مساعيها لدعم التطور الاقتصادي والاجتماعي وبلوغ أهداف التنمية المستدامة, لاسيما ما يتعلق بترقية النمو الاقتصادي الشامل والتنمية المستدامة.